المستقبل بدأ اليوم


تحديد فرص التوظيف المباشر واحتياجات التدريب المقرون بالتشغيل

08-03-2017

هيئة المنطقة الاقتصادية و"تنمية نفط عمان" توقعان مذكرة تعاون فني لتدريب الباحثين عن عمل

وقعت هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وشركة تنمية نفط عمان اليوم (الأربعاء 8 مارس 2017) مذكرة تعاون فني تنص على وضع آلية مشتركة للتعاون فيما بينهما في المجالات المختلفة المتعلقة بتدريب الباحثين عن عمل.

وقع المذكرة نيابة عن الهيئة معالي يحيى بن سعيد بن عبدالله الجابري رئيس مجلس الإدارة وعن شركة تنمية نفط عمان راؤول ريستوشي المدير العام.

وتهدف مذكرة التعاون الفني لتأهيل الشباب العماني للحصول على فرص العمل المناسبة في مختلف المشاريع التي تنفذ بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم ترجمة للأهداف المشتركة لهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وشركة تنمية نفط عمان وجهودهما لتحقيق التنمية المستدامة.

وتنص المذكرة على قيام هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم بتحديد احتياجات فرص التدريب المقرون بالتشغيل بالتنسيق مع الشركات والمؤسسات العاملة بالمنطقة بحيث توفر فرص العمل للشباب العماني بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، في حين ستدعم شركة تنمية نفط عمان المبادرة وستمول، حيثما أمكن، تكلفة التدريب المقرون بالتشغيل على أن تتحمل الشركات والمؤسسات التي توظف الشباب تكاليف المنحة الشهرية والتأمينات الاجتماعية.

وتشمل مذكرة التعاون الفني كذلك فرص التوظيف المباشر، وستحدد هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم احتياجات فرص التوظيف المباشر بالمنطقة بالتنسيق مع الشركات والمؤسسات العاملة فيها، وسيقوم الطرفان باختيار جهة التدريب والاتفاق عليها وفقاً للمعايير والضوابط المهنية الصادرة من وزارة القوى العاملة.

كما تنص المذكرة التي يستمر العمل بها لمدة 3 سنوات قابلة للتجديد على أن يتبادل الطرفان الخبرات وأفضل الممارسات في المجالات التي تعود بالنفع على الهيئة والشركة، خصوصاً فيما يتعلق بأفضل الممارسات في مجال تمويل برامج التدريب، وإدارة المستثمرين والمحطة الواحدة، وبرامج تطوير المجتمعات المحلية وتأسيس الشركات الأهلية بمناطق الامتياز، والتعاون وتبادل الخبرات في مشاريع الاستثمار الاجتماعي ضمن المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، وبرنامج القيمة المحلية المضافة.

وفي هذا الشأن قال راؤول ريستوشي، المدير العام لشركة تنمية نفط عمان: " تعزز هذه المذكرة علاقتنا مع هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم التي تعد من العوامل المساعدة المهمة في الاستدامة الاقتصادية لعُمان وإيجاد فرص العمل والتدريب للمواطنين.

وأضاف: "تستورد الشركة شحنات بالفعل عبر منطقة الدقم، التي تعزز وجودها كمركز للخدمات اللوجستية الإقليمية الرئيسية، كما أن الشركة ملتزمة بمساعدة الهيئة على تطوير قدرات المواطنين ومؤهلاتهم  دعماً لمسيرة التنويع الاقتصادي في البلاد.

وتابع قائلا: "نحن سعداء بتوقيع هذه المذكرة التي تعزز شراكتنا القوية بالفعل مع الهيئة وتعزز علاقات الرئيسية الراسخة مع مينائي صحار وصلالة."


قيم المحتوى

Scroll to Top