المستقبل بدأ اليوم


هيئة المنطقة الاقتصادية توقع اتفاقية لتمويل الحزمة الثانية من ميناء الدقم

16-01-2017
هيئة المنطقة الاقتصادية توقع اتفاقية لتمويل الحزمة الثانية من ميناء الدقم

وقع معالي يحيى بن سعيد بن عبدالله الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم اليوم (الاثنين 16 يناير 2017) اتفاقية مع البنك الآسيوي للاستثمار بالبنية الأساسية لتمويل مشروع الحزمة الثانية من ميناء الدقم المتربطة بتنفيذ أعمال الرصيف التجاري داخل حرم الميناء، ووقع الاتفاقية نيابة عن البنك الدكتور دي جي بانديان (Dr. D. J. Pandian Vice President, Chief Investment Officer ) نائب الرئيس والرئيس التنفيذي للاستثمار.

ويأتي توقيع الاتفاقية ضمن التزام الهيئة باستكمال كافة مشاريع البنية الأساسية المرتبطة بمشروع ميناء الدقم بحلول عام 2020 وتحقيق رؤية الهيئة لتعزيز دور المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم لجذب المزيد من الاستثمارات بمختلف القطاعات الصناعية والتجارية والسياحية.

وبموجب الاتفاقية ستحصل الهيئة على تمويل بمبلغ 265 مليون دولار أمريكي يتم تسديدها على مدى 25 سنة من بينها 5 سنوات فترة سماح وبسعر فائدة منافس ومصاريف تمويل منخفضة مقارنة مع جهات التمويل الأخرى، وتعتبر السلطنة إحدى الدول المساهمة في البنك الآسيوي للاستثمار في البنية الأساسية الذي مقره الصين.

وتشهد المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم حاليا تنفيذ عشرات المشاريع في مجال البنية الأساسية والقطاعات الصناعية والتجارية والسياحية واللوجستية والتطوير العقاري.

وكانت الهية قد وقعت العام الماضي ثلاث اتفاقيات رئيسية لاستكمال الأعمال المتبقية بميناء الدقم ضمن خطتها لتشغيل الميناء تجاريا، وتتعلق هذه الاتفاقيات بإنشاء الحزم الثانية والثالثة والرابعة من الميناء بتكلفة إجمالية تبلغ 239.9 مليون ريال عماني.

وتعدّ الحزمة الثانية لميناء الدقم أهم المرافق التشغيلية للرصيف التجاري وستتيح بعد إنجازها تشغيل الميناء تجاريا، وتتضمن هذه الحزمة إنشاء 4 محطات على الرصيف التجاري من بينها محطتان للحاويات بطول نحو 1600 متر لمناولة نحو 3.5 مليون حاوية نمطية سنويا، كما سيتم إنشاء محطة للمواد الجافة السائبة بسعة نحو 5 ملايين طن متري سنويا ومحطة متعددة الاستخدامات بسعة حوالي 800 ألف طن متري سنويا، بالإضافة إلى إنشاء قضبان الحديد للرافعات ورصف ساحات تخزين الحاويات وأعمال المباني والورش والأعمال الكهربائية والميكانيكية والعديد من المرافق الأخرى.

ويعتبر هذا المشروع أحد مكونات مشاريع حزم ميناء الدقم الجاري تنفيذها حالياً الى جانب مشروع الحزمة الرابعة المتعلقة بتنفيذ البنية الأساسية للرصيف الحكومي، والحزمة الثالثة المتعلقة بإنشاء المحطة التجارية للرصيف التجاري التي تتضمن إنشاء الطرق والبوابة التجارية للرصيف التجاري ومنطقة الفحص والتفتيش ومبنى تسجيل الشاحنات ومبنى المحطة الواحدة للميناء ومبنى الجمارك والتفتيش وغيرها من المباني التابعة لأعمال التخليص للمحطة التجارية بالإضافة إلى طرق بطول 8 كم مع مقاطع عرضية متنوعة والعديد من الأعمال والمرافق الأخرى، كما تضم مشروعات البنية الأساسية لميناء الدقم الحزمة السابعة المرتبطة بإنشاء رصيف المواد السائلة والسائبة الذي يعتبر أحد أهم المشاريع التي تعزز القيمة المضافة لمشاريع النفط والصناعات البتروكيماوية التي تنفذها شركة النفط العمانية بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.

ويتمتع ميناء الدقم ببنية أساسية متطورة، ويبلغ إجمالي أطوال كاسري الأمواج حوالي 8.7 كم فيما يصل عمق حوض الميناء إلى 18 مترا وقناة الدخول إلى 19 مترا مما يؤهله لاستقبال ومناولة سفن الحاويات العملاقة، كما يتمتع الميناء بمساحات كافية للتوسعات المستقبلية تؤهله لإنشاء أكثر من مصفاة للنفط والعديد من مشروعات الصناعات الثقيلة والبتروكيماوية.

 


قيم المحتوى

Scroll to Top