الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة تعلن إسناد مزايدة تطوير وإدارة وتشغيل ميناء الصيد البحري بالدقم

November 29, 2020

بفوز تحالف من الشركات العمانية والعالمية تقوده العمانية للتنمية

أسندت الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة ممثلة بإدارة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم مزايدة تطوير وإدارة وتشغيل ميناء الصيد البحري متعدد الأغراض والمشاريع ذات الصلة في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم إلى تحالف من الشركات العمانية والعالمية تقوده تقوده المجموعة العمانية لتنمية الثروة السمكية (FDO)، إحدى المجموعات المملوكة للدولة التي يشرف عليها جهاز الاستثمار العماني. 

ويضم التحالف الفائز بالمزايدة – إلى جانب المجموعة العمانية لتنمية الثروة السمكية  – كلا من شركة أسماك الوسطى والشركة العمانية للاستثمار الغذائي القابضة وشركة الأسماك العمانية وشركة ميناء الدقم إلى جانب شركة أس إي أم لورينت كيرومان التي تدير أحد أهم موانئ الصيد في أوروبا.

وسيقوم التحالف باستثمار مبلغ 50 مليون ريال عماني لتطوير وإدارة وتشغيل ميناء الصيد البحري متعدد الأغراض مع إمكانية التوسع في المرافق والخدمات التابعة للميناء لتشمل عدة جوانب تشغيلية وخدمية. كما تنص الاتفاقية على قيام التحالف الفائز بدفع نسبة 15 % من صافي الأرباح السنوية إلى الهيئة لإدارة وتشغيل الميناء اعتبارا من بداية العام الثالث من تاريخ توقيع الإتفاقية بالإضافة إلى الرسوم السنوية المفروضة مقابل حق الانتفاع، إلى جانب التزام التحالف بتضمين كافة العقود ذات العلاقة التي يبرمها مستقبلا بإسناد 10% من الأعمال إلى المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتحقيق نسب التعمين حسب نظام وزارة العمل ونظام المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.

وبموجب الاتفاقية التي تمتد لثمانية وعشرين عاما سيتم تقييم التحالف بناء على مؤشرات أداء في ضوء خطة العمل المقدمة ضمن عطاء مزايدة حق الانتفاع للأراضي وإتفاقية تطوير وإدارة وتشغيل الميناء المبرمة مع الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة لضمان تحقيق أهداف المشروع.

الجدير بالذكر أن ميناء الصيد البحري متعدد الأغراض بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم يتميز بعمق يبلغ 10 أمتار ويتم العمل على ربطه بشبكة من الطرق والمرافق الخدمية، كما يحتوي على كاسر أمواج رئيسي طوله 2,2 كم ، وكاسر أمواج ثانوي طوله 1,1 كم ، ويبلغ إجمالي أطوال الأرصفة البحرية حوالي 1.2 كم، في حين تبلغ المساحة المخصصة للمرافق الخدمية 248,931 متر مربع، بالإضافة إلى أن الميناء مزود برصيف سياحي مساحته 75,000 متر مربع سيقدم خدماته للسفن السياحية ضمن مخطط المشروع.

أما فيما يتعلق بالمرافق المكملة لميناء الصيد البحري متعدد الأغراض فيحتوي الميناء مجمعا للصناعات السمكية والغذائية تم ربطه بطريق رئيسي وطرق داخلية بطول إجمالي يبلغ 5.2 كم، وسوف يقدم الميناء قريبا خدماته للصيادين المحليين وسفن الصيد التجارية وسفن المواشي والسفن المخصصة لنقل المواد الغذائية بالإضافة إلى بعض المرافق السياحية والخدمية الأخرى. 

الجدير بالذكر ان ميناء الصيد البحري متعدد الأغراض هو أحد المشاريع الرئيسية التي تزخر بها المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، ويهدف إلى تعزيز إمكانات المنطقة للاستفادة من الثروة السمكية المتوفرة بها أو في المناطق القريبة منها، بالإضافة إلى استغلال الموقع المتميز للدقم بشكل عام على بحر العرب. كما سيعمل مجمع الصناعات السمكية المرتبط بالميناء على تعزيز الاستفادة من خدمات مطار الدقم الذي زود بمبنى للشحن الجوي، بالإضافة إلى دعم قطاع إعادة التصدير وصناعة فرص العمل والمساهمة في تنشيط قطاع الثروة السمكية بالسلطنة في سبيل التنويع الاقتصادي وتعزيز الأمن الغذائي،بالإضافة إلى نقل التكنولوجيا الحديثة عالميا إلى السلطنة وإيجاد قيمة مضافة للثروة السمكية.

شارك: