يعتبر باكورة مشاريع المدينة الصناعية الصينية العمانية بالدقم المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم تحتفل بافتتاح مصنع الدقم هونج تونج للأنابيب

October 25, 2021

 

الدقم – 25 أكتوبر 2021

احتفلت المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم اليوم بافتتاح مصنع الدقم هونج تونج للأنابيب تحت رعاية المهندس يحيى بن خميس الزدجالي، المكلف بتسيير أعمال المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم،  وبحضور سو وي، الرئيس التنفيذي لشركة وان فانج عُمان وإدارة شركة الدقم هونج تونج للأنابيب المالكة للمشروع وممثلي شركة ويهاي هونجتونج للأنابيب الشريك في المشروع وعدد من المسؤولين من إدارة المنطقة الاقتصاديّة الخاصّة بالدقم والهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة.

ويُعد هذا المصنع الأول من نوعه في السلطنة ويمثل باكورة المشاريع في المدينة الصناعية الصينية العمانية بالدقم، ويختص بإنتاج الأنابيب غير المعدنية المصنوعة من مادة لدائن البولي إيثلين المقوى التي تستخدم بشكل رئيسي في قطاع النفط والغاز. ويأتي إنشاء المصنع تلبية لتزايد الطلب المحلي على إستخدامات الأنابيب غير المعدنيه لشبكات التجميع ونقل مخرجات الآبار الهيدروكربونيه، وبالتالي توفير إحتياجات السوق المحلية من هذه الأنابيب بشكل أساسي في المرحلة الأولى، كما سيتم العمل على تسويق المنتج لمختلف الأسواق العالمية في آسيا وافريقيا وأمريكا وأروبا في مرحلةٍ لاحقة.

وقال الدكتور شو لانجولنن، المدير العام لشركة الدقم هونج تونج للأنابيب: لقد عملنا على أخذ السبق في إنشاء المصنع الأول من نوعه بالسلطنه لإنتاج أنابيب البولي إيثلين المقوى لمقابلة الطلب المتزايد في مناطق الامتياز بالسلطنة ومنطقة الخليج على هذا النوع من الأنابيب.

وأضاف في تصريح صحفي: يأتي اختيارنا للدقم لإقامة المشروع نظراً لمكانتها الاقتصادية كونها بوابة مطلّة على العالم، فضلاً عن الاستفادة من المزايا التنافسية التي توفرها بيئة الأعمال في السلطنة. ومن ناحية أخرى، سيعمل المشروع على نقل وتبادل التقنيات الحديثة بين الصين والسلطنة وبالتالي إثراء قطاع النفط والغاز بمنتجات المصنع، بالإضافة إلى تعزيز فرص القيمة المحلية من خلال التدريب وتوفير فرص العمل".

من جهته صرّح المهندس يحيى بن خميس الزدجالي، المكلف بتسيير أعمال المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، قائلاً: يعتبر هذا المصنع أحد المشاريع الأساسية في المدينة الصناعية الصينية العُمانية بالدقم، وسيلعب دوراً مهماً لمقابلة الطلب على هذا المنتج من قبل المشاريع الاقتصادية المختلفة في المنطقة وشركات النفط والغاز في مناطق الامتياز القريبة من الدقم. إضافة إلى ذلك، سيسهم المصنع في تعزيز الشراكة والعلاقات التجارية بين الشركات العُمانية ومثيلاتها من الشركات العالمية الأخرى حول العالم، بالإضافة إلى مساهمته في تعزيز اقتصاد السلطنة من خلال استقطاب استثمار أجنبي للبلد والترويج للدقم كوجهة اقتصادية وصناعية واعدة بالسلطنة".

وتعليقاً على مساهمة المشروع في تعزيز القيمة المحلية المضافة بالسلطنة، قال داود بن سليمان الفارسي، مدير الشؤون الفنية وبحوث التكنولوجيا والتسويق بشركة الدقم هونج تونج للأنابيب بأن الشركة تولي اهتماماً كبيراً لتعزيز القيمة المحلية المضافة من خلال توظيف الشباب العماني في مختلف الوظائف الفنية والإدارية، مشيرا إلى أن نسبة التعمين بالشركة تبلغ حاليا 17%، مؤكدا أن الشركة تسعى لزيادتها إلى 30% خلال العامين المقبلين.

وأضاف: قدمت الشركة عددا من المبادرات وفرص الأعمال المختلفة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال في السلطنة من خلال توقيع عدد من برامج التعاون واتفاقيات التدريب مع هذه المؤسسات لتكون وكيلاً غير حصري لتنفيذ العمليات الخاصة بتركيب منتجات المصنع للزبائن والمستفيدين منها، كما يتم أيضاً الحديث عن إمكانيه التنافس الفني والمقاربة المالية لتصنيع قطع موصّلات فولاذية للأنابيب التي يتم إنتاجها بالمصنع.  

الجدير بالذكر أن المصنع، الذي تم إنشاؤه على مساحة تبلغ 60 ألف متر مربع سيقوم بإنتاج حوالي 700 كيلومتر سنوياً من أنابيب البولي إيثلين المقوى ذات الأحجام "4" و "6" بوصات في هذه المرحلة. كما أن الشركة تدرس فكرة تصنيع منتجات أخرى تلبي احتياجات الشركات العاملة في قطاع النفط والغاز، والتي ستعمل مستقبلاً على توفير الجهد والمال في العمليات التشغيلية والصيانة وتعزيز تقنيات إنتاج النفط.   

شارك: