يستهدف تمكين طلبة المدارس من مواكبة التطورات السريعة في التقنيات الحديثة ومهارات المستقبل الأسبوع الجاري اختتام برنامج صناع المستقبل بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم

December 04, 2021

يستهدف تمكين طلبة المدارس من مواكبة التطورات السريعة في التقنيات الحديثة ومهارات المستقبل

الأسبوع الجاري اختتام برنامج صناع المستقبل بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم

العمانية – 4 ديسمبر 2021

تختتم بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم الأسبوع الجاري فعاليات برنامج صنّاع المستقبل الذي يستهدف إنشاء جيل من الشباب العماني بولاية الدقم قادر على مواكبة التطورات السريعة في التقنيات الحديثة ومهارات المستقبل؛ مركزا على تنمية مواهب طلبة المدارس بالصفوف من 8 إلى 11 في الجوانب الشخصية والمهارية.

ويتم تنفيذ البرنامج من قبل مؤسسة تواصل وبدعم من الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة وشركة أسياد للحوض الجاف وبالشراكة مع وزارة التربية والتعليم.

ويسعى البرنامج الذي انطلق في السابع من نوفمبر الماضي إلى تنمية مهارات وقدرات الطلاب في التعامل مع تقنيات المستقبل وتطبيقاتها، وتعزيز جوانب الابتكار والإبداع عند الطلبة والطالبات للإسهام في تحقيق الأهداف والأولويات الوطنية لرؤية عمان 2040، وتعريف الجيل الجديد والناشئة بأهمية مهارات وتقنيات المستقبل ودورها في تحقيق رؤية عمان 2040، بالإضافة إلى ترسيخ أساسيات الرياضيات واللغة الإنجليزية لدى الطلاب وتمكينهم فيها بما يساهم في تنمية مهاراتهم وينعكس إيجابا على مشوارهم الدراسي وحياتهم اليومية.

وقالت منى بنت سعيد الشكيلية الرئيس التنفيذي لمؤسسة تواصل: إن المؤسسة تضع التعليم والابتكار في مقدمة أولوياتها من خلال توفير برامج تعليمية مبتكرة تواكب المتطلبات المستقبلية وتساهم في إعداد الطلبة للقيام بالدور المأمول منهم للمساهمة في تحقيق رؤية عمان 2040.

مضيفة: جاء برنامجنا "صناع المستقبل" كباكوره لهذه البرامج ولتعزيز مهارات 150 طالبا و طالبة من ولاية الدقم في مجالات الثورة الصناعية الرابعة والمهارات الابتكارية والإبداعية الأخرى لتأسيس جيل قادر على مواكبة التطورات الاقتصادية والعلمية في الدقم ولرفد مؤسسات التعليم العالي وقطاع العمل بشباب مؤهلين وذوي طموح.  

من جهته أكد يحيى بن خميس الزدجالي المكلف بتسيير أعمال المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم أن برنامج صنّاع المستقبل يعكس اهتمام الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة بطلبة المدارس في الدقم وإثراء معرفتهم بالعلوم الحديثة، مشيرا إلى أن البرنامج يحظى باهتمام الطلبة والطالبات وحرصهم على الاستفادة من الدروس المقدمة والتدريبات العملية التي تم تقديمها في الأسابيع الماضية.

وقال ان برامج الدورة ركّزت على تهيئة صناع المستقبل لمواكبة التغيرات التي تحدثها الثورة المعلوماتية وتأثيرها على تحسين نمط الحياة لاسيّما في المناطق الاقتصادية التي تعتمد على بيئة الأعمال التجارية من خلال وسائل الاتصالات المتعددة.

وقدّم البرنامج في أسبوعه الأول دروسا تعليمية تفاعلية في اللغة الإنجليزية والرياضيات، كما تطرق إلى الثورة الصناعية الرابعة والتقنيات المتخصصة في مجالات البرمجة والتطبيقات الذكية، بالإضافة إلى تخصصات المستقبل ورؤية عمان 2040 والذكاءات الخمسة.

وفي الأسبوع الثاني ركز برنامج صناع المستقبل على انترنت الأشياء والبرمجة والروبوتات، وتم تخصيص الأسبوعين الثالث والرابع للمعلومات ذات العلاقة بالطائرات المسيّرة بدون طيار والطباعة ثلاثية الأبعاد بالإضافة إلى المسابقات والتحديات في مجال الثورة الصناعية الرابعة والمسابقات العالمية في هذا الإطار والدروس التفاعلية في اللغة الإنجليزية والرياضيات.

وسيتم خلال هذا الأسبوع بناء قدرات الطلبة والطالبات في مجال تنفيذ مشروعات في المجالات التقنية التي تم التدرب عليها في الأسابيع السابقة، والاستعداد لسباق الأفكار، والتعريف بالهاكثون وآلية عمله، بالإضافة إلى جلسات علمية تفاعلية في مهارات التواصل كالإقناع والتقديم أمام الجمهور.

شارك: