في المرحلة الثانية من تجارب "الدرون" بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم تنفيذ تجربتين لتوصيل الطرود البريدية والأطعمة

October 13, 2021

في المرحلة الثانية من تجارب "الدرون" بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم

تنفيذ تجربتين لتوصيل الطرود البريدية والأطعمة

الدقم - 13 أغسطس 2021م

انطلقت هذا الأسبوع المرحلة الثانية من تجارب الطائرات المسيّرة عن بُعد "الدرون" بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وذلك ضمن جهود الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة للاستفادة من التقنيات التي توفرها هذه الطائرات في تعزيز الخدمات المقدمة في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.

وشهد الأسبوع الجاري إجراء تجربتين تم تنفيذهما من قبل شركة يو في إل روبوتيكس "UVL Robotics" المتخصصة في مجال التقنيات المتقدمة في الذكاء الاصطناعي والطائرات المسيرة ويقع مقرها الرئيسي في الولايات المتحدة الامريكية؛ بالتعاون مع شركة عزم التقنية وهي إحدى الشركات المحلية العاملة في مجال تقديم خدمات الذكاء الاصطناعي والأنظمة الذاتية.

ففي التجربة الأولى تم توصيل عدد من الطرود والرسائل البريدية من مبنى بريد عمان - فرع الدقم إلى مبنى إدارة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، وقد نجحت التجربة في توصيل البضاعة خلال بضع دقائق فقط وقد قطعت الطائرة خلالها مسافة تقدر بنحو 11 كيلومترا.

وفي التجربة الثانية تم توصيل سلة من الأطعمة والمشروبات من مطعم "911" بحي صاي التجاري إلى مباني قرية النهضة العمالية على مسافة نحو 6 كم، وقد نجحت التجربة في توصيل الأطعمة خلال فترة زمنية قياسية.

وتم خلال التجربتين استخدام طائرة كهربائية مسيّرة يمكنها الطيران لمسافة 25 كم ونقل حمولة تصل إلى 5 كيلوجرامات.

وتقدم شركة يو في إل روبوتيكس حلول البنية الأساسية لخدمات التوصيل من خلال توفير محطة هبوط الدرون وهي عبارة عن صندوق ذكي يتسع لأكثر من ثلاثين طردا، بحيث تهبط الدرون عليها لإنزال الطرود البريدية فيها وحفظها في داخل هذا الصندوق الذي يمتلك أحدث التقنيات في هذا المجال من بينها شاشة إلكترونية تسهّل للمستخدم عمليات الدفع واستخراج الطرد البريدي بعد إدخال الرمز التفاعلي الخاص به.

وقال عيسى السمري من الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة إن تجربة هذا الأسبوع تأتي ضمن سلسلة تجارب الطائرات المسيرة عن بعد التي بدأ تنفيذها الشهر الماضي بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم ضمن جهود الهيئة لتشجيع تقنيات الذكاء الاصطناعي.

وأوضح أن الهيئة خصصت منطقة للذكاء الاصطناعي وتجارب الطائرات المسيرة بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم بمساحة 18 كم مربعا، داعيا الشركات والأفراد الراغبين في تنفيذ تجاربهم بالمنطقة إلى التسجيل عبر موقع الهيئة.

وعبر سلطان الهطالي من شركة عزم التقنية عن شكره وتقديره للهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة على دعوتها للشركات لتنفيذ تجارب الطائرات المسيّرة عن بُعد في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، وقال إن المنطقة تتميز بالكثير من المميزات التي تساهم في نجاح هذه التجارب.

من جهته قال موسى البلوشي المدير الإقليمي لشركة يو في إل روبوتيكس إن التجربة التي نفذتها الشركة في الدقم ساهمت في تأكيد إمكانيات الشركة وقدراتها في تنفيذ مثل هذه التجارب التي تساهم في تسريع نقل الطرود البريدية والوجبات الغذائية وغيرها من الخدمات الأخرى التي تنعكس بشكل إيجابي على الحياة اليومية.

شارك: